الشايع : كيلو الذهب عيار 24 يتداول حالياً في السوق الكويتي بـ 15750 ديناراً

الشايع : كيلو الذهب عيار 24 يتداول حالياً في السوق الكويتي بـ 15750 ديناراً

اسعار الذهب اليوم (وكالات) -كشف الوكيل المساعد للشؤون الفنية وتنمية التجارة الخارجية في وزارة التجارة والصناعة جمال الشايع عن أن إجمالي وزن المعادن الثمينة التي دمغتها الوزارة خلال شهر يوليو الماضي بلغ 2.605 طن مقارنة بـ 1.982 طن للفترة المقارنة من العام 2011 بارتفاع قدره 623 كيلو.

وأضاف الشايع أن إجمالي وزن الذهب المحلي والخارجي الذي دمغته الوزارة بلغ 1.208 طن لشهر يوليو 2012 مقارنة بـ 1.037 طن للفترة المقارنة من العام 2011 بارتفاع قدره 171.1 كيلو.

وأوضح أن وزن الذهب المحلي الذي دمغته «التجارة» بلغ 652.5 كيلو لشهر يوليو 2012 مقارنة بـ 774.8 كيلو للفترة المقارنة من 2011 بانخفاض بلغ 120 كيلو.

وأشار إلى أن الوزارة دمغت 555.8 كيلو عبارة عن ذهب خارجي لشهر يوليو 2012 مقارنة ب 262.3 كيلو للفترة المقارنة من 2011 بارتفاع قدره 293 كيلو.

أما عن اجمالي وزن الفضة الذي دمغته الوزارة لشهر يوليو 2012 فذكر الشايع أن «التجارة» دمغت 334.4 كيلو مقارنة بـ 357.2 كيلو للفترة المقارنة من 2011 بانخفاض قدره 228 كيلوغراما.

وأرجع الشايع زيادة وزن مشغولات المعادن الثمينة التي دمغتها إدارة المعادن الثمينة في الوزارة لشهر يوليو الماضي مقارنة بنفس الفترة المماثلة من العام 2011 إلى لجوء الناس الى شراء الذهب كونه ملاذا آمنا في ظل الأحداث السياسية التي شهدتها عدد من البلدان العربية خلال الفترة الأخيرة إضافة إلى تقلب أسعار عملات هذه الدول العربية.

من جانبه أفاد مدير إدارة المعادن الثمينة في وزارة التجارة والصناعة م.مسلم العنزي بأن المستهلكين في الكويت اقبلوا بشكل واضح على المشغولات والسبائك الذهبية التي تتراوح أوزانها بين 5 و100 جرام للسبيكة الواحدة ناصحا جمهور المستهلكين بالتأكد عند شراء الذهب والمجوهرات من ان الفاتورة الاصلية مدون بها وزن المشغول ونوع المعدن واسم الحجر الكريم ونقاوة ولون الالماس.

من جهة أخرى توقع نائب رئيس مجلس ادارة الاتحاد الكويتي لتجار الذهب ناصر الصايغ   أن يتراوح سعر أونصة الذهب ما بين 570- 580 دينارا ما يعادل 2000 دولار بنهاية العام الحالي في ظل استمرار تداعيات الأزمة المالية العالمية وعدم تحسن اقتصادات العديد من الدول.

وأضاف الصايغ أن سعر كيلو الذهب عيار 24 يتداول حاليا في السوق الكويتي بـ 15750 دينارا مشيرا إلى أنه كان يتداول في السوق بـ 14750 و14800 دينار خلال شهر اغسطس الماضي وأن الاتجاه العالمي لأسعار الذهب يشير إلى الصعود خلال الفترة المقبلة، مشيرا الى ان كثير من المستثمرين يرون أن الذهب يعتبر استثمارا آمنا لأموالهم.

ولفت الى ان أسعار الذهب تحكمها عمليات العرض والطلب وان كثير من الصناديق الاستثمارية إضافة الى ان بعض الدول كانت في السابق تستثمر في السندات الاميركية مشيرا الى انه بعد عام 2008 اتجهت هذه الصناديق للاستثمار في الذهب لاسيما ان هذا المعدن الاصفر ارتفع سعره مقارنة بالمعادن الاخرى مثل البلاتين الذي كانت أسعاره تزيد على اسعار الذهب حيث يتراوح سعر كيلو البلاتين حاليا فيما بين 12500 و12750 دينارا مقارنة بسعر كيلو الذهب الذي يصل الى 15750 دينارا.

واستطرد قائلا: ستشهد اسعار الذهب أرقاما قياسية بنهاية العام الحالي.

وعن أسعار الفضة ذكر الصايغ انها في اتجاه تصاعدي لكن هناك إقبال متزايد على الذهب لكونه يحتفظ بقيمته وهناك محافظ تستثمر في الذهب وتمتلك أسهما من الذهب حقيقية وملموسة مما زاد الطلب على الذهب.

وأشار الى أنه بالرغم من الارتفاعات المتوقعة لأسعار الذهب خلال الفترة المقبلة، إلا أنه من الملاحظ تراجع الإقبال على شراء المجوهرات في السوق المحلي خلال الفترة الحالية بسبب تزامن فصل الصيف وموسم الاجازات ودخول بدء العام الدراسي الجديد وتراجع أداء سوق الكويت للأوراق المالية خلال الفترة الأخيرة وان كثيرا من محلات الذهب تحولت لمحلات لبيع الفضة، وان العديد من الورش التي كانت تعمل في معدن الذهب تم إقفالها.

إضافة تعليق