ارتفاع سعر الذهب فى مصر يدفع تجار الذهب للاستثمار العقارى

ارتفاع سعر الذهب فى مصر يدفع تجار الذهب للاستثمار العقارى

اسعار الذهب اليوم (وكالات)

سعر الذهب فى مصر يواصل ارتفاعة حيث سجل سعر الجنية الذهب فى مصر 2357 جنيها وسجل سعر الجرام عيار 21 نحو 293 جنيها وعيار 18 نحو 252 جنيها وهو ما انعكس سلبا على سوق الذهب فى مصر من حيث حركة البيع والشراء الذى يشهد حالة من الركود الكبير والذى يعانى منة اغب اصحاب محال الذهب فى مصر .

يقول لدكتور وصفى أمين واصف رئيس شعبة الذهب باتحاد الغرف التجارية ان ارتفاع سعر الذهب يرجع الى عدة اسباب عالمية وليست مرتبطة بسوق الذهب فى مصر ولكن لها مردود على السوق المصرية، بالنسبة للأسباب منها ارتفاع قيمة اليورو وانخفاض قيمة الدولار، ولأن تكلفة استخراج الذهب تحسب على أساس قيمة الدولار فانخفاضه يعنى ارتفاع هذه التكلفة، إضافة إلى أن الأزمة الاقتصادية فى مجموعة اليورو بدأت فى الانحصار عندما أعلن البنك الأوروبى الدولى استعداده لشراء ديون دول الاتحاد الأوروبى المتعثرة، مما أضفى حاله من الارتياح على هذه الدول ورفع قيمة اليورو مقابل الدولار.

ومن الطبيعى عندما ترتفع أسعار الذهب عالميا والكلام لازال للدكتور وصفى ترتفع أسعاره محليًا فى مصر وفى كل مكان لأنه سعر ثابت فى كل دول العالم، ونظرًا للظروف الاقتصادية التى نشهدها فى مصر وعدم وجود سيوله لدى المواطنين انعكس ذلك على نشاط سوق الذهب ويشهد حالة ركود، والذى يشترى هو عريس مضطر لشراء شبكه وليس الزبون الذى يريد زيادة مدخراته.

ويضيف دكتور وصفى: “الطلب منخفض على الذهب وكمية الانتاج والشراء ضعيفه ومن كان يشترى شبكة مائة جرام مثلا أصبح يشترى كمية أقل لارتفاع الأسعار، أى أن حجم الطلب والتداول انخفض بشكل كبير مما دفع أصحاب بعض المحال لتغيير نشاطهم والاتجاه للاستثمار العقارى، الذى استمر هو من ورث هذه المهنة وليس لديه خبرة لممارسة غيرها، خصوصًا أن الخروج منها والتغيير يحتاج لشجاعه وقدرة على التجربة.

ويؤكد الدكتور وصفى أمين واصف رئيس شعبة الذهب باتحاد الغرف التجارية ان من الصعب التبؤ باسعار الذهب فى مصر خلال الفترة المقبلة حيث تتداخل عدة عوامل كثيرة ولا يمكن توقعها بالاضافة الى كمية الاستخراج واكتشاف مناجم جديدة.

إضافة تعليق