شعبة المعادن فى مصر تجتمع مع الضرائب لبحث المشكلات الضريبية

شعبة المعادن فى مصر تجتمع مع الضرائب لبحث المشكلات الضريبية

اسعار الذهب اليوم (وكالات)

تعقد شعبة المعادن النفسية والأحجار الكريمة بغرفة القاهرة التجارية الاسبوع المقبل اجتماعا موسعا مع ممثلي مصلحة الضرائب لمناقشة بعض المشكلات الضريبية التي يعاني منها قطاع الذهب منذ فترة.

و قال صلاح عبد الهادي رئيس الشعبة ان الاجتماع سيتم دعوة ممثلي الضرائب لحضورة من اجل اعادة طرح بعض المشكلات الضريبية التي تعوق نشاط الذهب اولتي تم عرضها من قبل دون ان تلاقي اي رد ايجابي من المسئولين.

واقترح رئيس الشعبة ان تكون القيمة الجمركية علي المشغولات الذهبية مبلغا قطعيا علي الجرام مثل ضريبة المبيعات او ان يتم حسابهاعلي القيمة المضافة “المصنعية”علي الذهب الخام مطالبا بخفض الجمارك علي المشغولات الذهبية المرصعة بالماس والاحجار الكريمة الي 5% لتشجيع الاستيراد وزيادة حصيلة الجمارك بدل من التهريب علي ان يتم ارسال الواردات الي مصلحة الدمغة والموازين لدمغها وتحصيل ضريبة المبيعات في مصلحة الدمغة طبقا للاتفاقية المحاسبية.

وكشف رئيس الشعبة ان هذا الاقتراح اذا ما تم سيكون له مردود ايجابي سواء علي الجمارك او الضرائب وتاجر التجزئة وسيخلق سوق رسمي لتجارة الذهب وطالب بتكثيف الدور الامني علي مناطق بيع الذهب. علينا ان نعرف لماذا لا يقوم التجار المصريين باستيراد المشغولات الذهبية من الخارج ؟ لافتا الي ان هذا يرجع لارتفاع القيمة الجمركية مع ضريبة المبيعات مشيرا الي ان التكلفة المضافة علي اسعار البضائع المستوردة تصل الي 25% من اجمالي البضائع المستوردة واضاف ان هذه السلعة تعتبر سلعة ادخارية للمستهلك ولذلك يجب النظر اليها بعين الاعتبار لما تفقدة من قيمتها في حالة اعادة بيعها مرة اخري.

ووطالب عبد الهادي بتكثيف الرقابة الامنية لعودة العمل من جديد بمحلات الذهب التي لم يستطيع اصحابها وضع كميات من الذهب بها وعرضها امام العملاء لضعف التواجد الامني واوضح ان ما يؤثر سلبيا علي تجارة الذهب حاليا الغياب الامني الذي تاثرت بة كثيرا هذة المهنة خلال الاحداث الاخيرة والذي تسبب في عزوف كثيرا من التجار عن ممارسة اعمالهم خاصة مع حالة عدم الاستقرار التي تعيشها الاسواق حاليا والتي ادت الي اغلاق كثيرا من التجار محلاتهم بالاضافة الي ان المحلات التي تمارس عملها حاليا لا تقوم بعرض جميع البضائع ولكن تعرض عينات فقط خوفا من عدم استقرار الحالة الامنية واكد رئيس الشعبة ان اهم مشاكل تجار الذهب حاليا الغياب الامني الذي يتسبب في عدم استقرار الاسواق .

وقال ان هناك تطلعات كبيرة لاعادة الهدوء والاستقرار للحياة المجتمعية بشكل عام والشارع التجاري بصفة خاصة حيث ان الايام الماضية التي تعددت بها احداث الشغب في الشارع المصري كانت وراء تخوفات كبيرة لدي اصحاب محال الذهب وهذا اثر علي كميات الذهب التي يعرضونها بمحلاتهم قائلا” ان اصحاب المحال لايعرضون حاليا الذهب بالمحال الا القليل رغم انها تفتح ابوابها بشكل عادي ” خوفا من الحالة الامنية غير المتواجدة حاليا.

وطالب عبد الهادي بضرورة تكثيف التواجد الامني بالشوارع والميادين والأماكن التجارية لتأمينها خاصة ان هذه الفترة تشهدا انفلاتا امنيا واضحا قد اثر علي كافة القطاعات التجارية بشكل عام وعلي قطاع الذهب بصفة خاصة مشيرا الي ان هناك تاثيرا سلبيا علي قطاع الذهب وعلي استمرار عرض المحلات لمنتجاتها حيث ان هناك تخوفات من قبل التجار لعرض كميات كبيرة من الذهب داخلها.

وعن الاسعار قال عبد الهادي ان هناك ارتفاعا واضحا بها خلال الايام الاخيرة حيث ارتفع سعر الجرام ليصل الي 300 جنيه وتراجع الي 295 جنيه حاليا نتيجة ارتفاع اسعار العملات وتذبذب البورصة صعودا وهبوطا.

إضافة تعليق