زيادة مبيعات الذهب فى السوق القطرى مع انخفاض اسعارها

زيادة مبيعات الذهب فى السوق القطرى مع انخفاض اسعارها

اسعار الذهب اليوم – ارتفعت مبيعات الذهب فى السوق القطرى من جديد حيث عادت الى حجمها الطبيعى ولبغ سعر الغرام عيار 21 الى 170 ريال قطرى واستقر سعر الغرام عيار 22 عند 180 ريال قطرى .

وقال صالح الجرادي صاحب محل تيماء للمجوهرات إن السوق تمر بحالة من الاستقرار مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي، وقال: “طالما أن الأسعار مستقرة ولا تمر بتقلبات حادة فإن ذلك يجنب السوق اهتزازات غير متوقعة ويدعم استقراره”.

وأكد الجرادي فى تصريحة لصحيفة العرب أن المبيعات تحسنت بشكل ملحوظ مقارنة بشهر ديسمبر الماضي وقال: “لقد خرجت السوق من فترة من الركود الحاد لتعود المبيعات إلى مستوياتها الطبيعية”.

وأشار الجرادي إلى أن سعر الذهب عيار 18 بلغ يوم أمس 146 ريالا محافظا على نفس المستوى قبل أسبوع، وقال: “شهدت أسعار الذهب تحركات طفيفة بين صعود وهبوط لا تتجاوز الريال الواحد للجرام حيث حام سعر جرام الذهب عيار 18 حول 146 ريال طيلة الأسبوع الماضي”.

جدير بالذكر، أن أسعار الذهب عيار 21 و22 تضاف إليها كلفة مصنعية بما بين 20 و30 ريالا للمجوهرات المستوردة وما بين 10 و15 ريالا لتلك المصنعة محليا، حيث يعتبر هذان الصنفان من المعدن الأصفر الأكثر طلبا من قبل المواطنين والجاليات العربية، خاصة المصرية والسودانية.

فيما تضاف إلى سعر جرام الذهب عيار 18 كلفة مصنعية بـ40 ريالا، نظرا لما تتطلبه المجوهرات المصنوعة من هذا المعدن النفيس من تصاميم معقدة وتحتوي على عدد كبير نسبيا من الفصوص.

وفى السوق المحلى سجل سعر الغرام عيار 14 امس 114 ريال للجرام وبلغ سعر سبيكة الذهب كيلو واحد عيار 24 195 ألف ريال قطرى وسجل سعر الجنية الذهب فى قطر 1362 يال .

إلى ذلك، قال أحمد اليافعي مسؤول عن محل “جواهر قطر” إن السوق مرت بفترة عصيبة خلال الشهرين الماضيين، تمكنت بعدها من العودة إلى حالتها الطبيعية وقال: “يمكن القول إن مستوى مبيعات شهر ديسمبر الماضي كان الأسوأ خلال كامل عام 2012، حيث تميز الربع الأخير من العام الماضي بالعديد من المناسبات التي تستوجب مصاريف كبيرة من المواطنين والمقيمين مثل رمضان والعودة المدرسية وعيد الأضحى والعودة من الإجازة السنوية، ما أرهق كاهل المستهلكين بشكل عام”.

وأوضح اليافعي أن سوق الذهب تمر بحالة من الاستقرار خلال الشهر يناير وقال: “بلغت مبيعات السوق نفس مستويات شهر يناير من العام الماضي”، متوقعا أن تنتعش السوق أكثر خلال الفترة القادمة.

بدوره، أشار عبدالله السعدي مسؤول عن أحد محليات “الشلوي للذهب والمجوهرات” إلى أن المبيعات انتعشت مقارنة بشهر ديسمبر الماضي لتعود إلى مستوياتها الطبيعية، مؤكدا على استقرار السوق خلال يناير مقارنة بنفس الشهر من العام الماضي، وقال: “لا توجد حاليا أي مناسبات تستوجب مصاريف هامة من قبل المواطنين والمقيمين ما يترك لهم المجال أكبر للإقبال على سوق الذهب”.

وأوضح السعدي أن الفترة الحالية تتميز بإقبال التجار على تجديد بضاعتهم وإطلاق موديلات وطرازات جديدة. وقال: “يقبل التجار بشكل جماعي بداية كل عام على طرح بضاعة جديدة في السوق، ثم تتواصل عمليات إطلاق موديلات جديدة على كامل العام كل حسب احتياجات عملائه”.

المصدر : العرب

إضافة تعليق