ارتفاع اسعار الذهب فى قطر يقلل من المبيعات

اسعار الذهب فى قطر

اسعار الذهب اليوم (وكالات)

اسعار الذهب اليوم فى قطر تشهد حالة من التذبذب والهدوء النسبى فى اسعار الذهب خلال الاسبوع الحالى بالاضافة الى موسم المدارس الذي أثقل كاهل الأسر منذ بداية الشهر الجاري،حيث قال تجار الذهب ان انخفاض المبيعات فى السوق المحلى بلغ ما يتراوح بين %10 إلى %15 عن الأيام العادية.

ويتوقع تجار الذهب ان تشهد السوق المحلية ارتفاع خلال الفترة المقبلة مع توقعات عالمية بارتفاع اسعار الذهب من جديد حيث تأثرت بإجراءات البنوك المركزية لتحفيز النمو، بما ستعزز السيولة وترفع التضخم وتبقي أسعار الفائدة عند أقل مستوياتها

وعادت أسعار الذهب يوم الجمعة للارتفاع فوق 6453.66 ريال للأوقية، في حين عزز ارتفاع الأسواق الأخرى سعر الذهب، حيث عاودت الأسهم الأميركية واليورو الصعود وتعافى النفط من أدنى مستوياته في شهر ونصف الشهر مع عودة المستثمرين للأسواق بعد إجراءات التحفيز التي أعلنتها بنوك مركزية رئيسية في الآونة الأخيرة.

فيما يأمل تجار الذهب أن تستعيد السوق المحلية بريقها مع بدء موسم الأعراس في أكتوبر المقبل، وعودة المواطنين والمقيمين على حد سواء من عطلاتهم، مشيرين إلى أن الارتفاع في أسعار الذهب قد لا يشكل معضلة بالنسبة لعدد كبير من الزبائن، خاصة المواطنين.

وارتفع سعر جرام الذهب عيار 24 قيراطاً إلى 207.82 ريال مرتفعاً من 206.03 ريال قبل أسبوع، كما زاد سعر جرام الذهب عيار 22 قيراطاً ليبلغ 190.53 ريال.

وبلغ سعر الجرام من عيار 21 قيراطاً 181.89 ريال مرتفعاً من 180.31 ريال، تضاف إليها كلفة المصنعية التي تقدر ما بين 20 و30 ريالاً بالنسبة للمصوغ المستورد، و10 إلى 15 ريالا لذلك المصنع محلياً.

أما سعر جرام الذهب عيار 18 قيراطاً فبلغ 155.95 ريال مرتفعاً من 154.84 ريال، تضاف إليه كلفة المصنعية التي تصل إلى 40 ريالاً، بينما بلغت قيمة سبيكة الذهب عيار 24 نحو 207.485 ألف ريال مرتفعاً من نحو 190.236 ألف ريال للكيلوجرام الواحد.

ويقول عبدالرحمن السعدي المسؤول بمحل «هان سيروز»: إن حركة الشراء تهدأ في مثل هذا الوقت من كل عام مع دخول موسم المدارس الذي يثقل كاهل الأسر، مشيراً إلى أن ارتفاع الأسعار حال أيضاً ضد عودة النشاط إلى السوق.

ويقدر السعدي نسبة الانخفاض في الإقبال على شراء المصوغات الذهبية خلال الأيام الأخيرة من الشهر الجاري بنحو يتراوح بين %10 إلى %15 عن الأيام العادية.

ويضيف السعدي: «إن الحركة تقل ولكنها لا تتوقف، متوقعاً أن تستعيد السوق نشاطها مع بداية موسم الزواج في شهر أكتوبر المقبل ومع دخول فصل الشتاء».

ويؤكد أن ارتفاع أسعار الذهب المحلي مرتبط بالأسعار العالمية، والتي ترتبط هي الأخرى بأسواق الأسهم والنفط، وغيرها من الأزمات الاقتصادية التي تمر بها بعض بلدان أوروبا.

من جهته، يؤكد أحمد اليافعي المسؤول عن محل «جواهر قطر» أن السوق شهدت إقبالاً ضعيفاً من الزبائن الراغبين في شراء المصوغات الذهبية خلال الأسبوعين الأخيرين من شهر سبتمبر، والتي ترتبط خلالها الأسر بشراء المستلزمات المدرسية، بالإضافة إلى عودة المواطنين والمقيمين من الإجازات التي تكاد تفرغ جيوبهم.

ويقول اليافعي إن نسبة الإقبال تنخفض بشكل ملحوظ خلال هذه الفترة من كل عام، مقدراً النسبة بنحو %10، بيد أنه يتوقع عودة المياه إلى مجاريها خلال الشهور المقبلة.

وحول تأثير ارتفاع أسعار الذهب المحلية والعالمية على الشراء، يشير اليافعي إلى أن ارتفاع وانخفاض الأسعار قد يكون عاملا في إقبال الناس على الشراء، لكنه عامل غير رئيسي، حيث تعود الناس على هذا التذبذب في الأسعار من حين لآخر، كما أن الراغبين في الشراء لغرض الزواج مثلاً لن يتوقفوا عن شراء الذهب بسبب سعره.

ويتوقع المسؤول عن محل «جواهر قطر» أن تعود أسعار الذهب إلى الاستقرار مرة أخرى حتى نهاية العام الجاري، لتعاود السوق نشاطها الذي اعتادت عليه في مثل هذا الوقت من كل عام.

وارتفع الذهب في السوق الفورية %0.4 إلى 1773.44 دولار للأوقية (الأونصة)، بينما زادت العقود الأميركية الآجلة للذهب -تسليم ديسمبر- 6.10 دولار إلى 1776.30 دولار للأوقية.

وكان بنك اليابان أحدث بنك مركزي كشف عن إجراءات للتيسير النقدي هذا الأسبوع بعد أن أعلن مجلس الاحتياطي الاتحادي (المركزي الأميركي) عن برنامج كبير لشراء الأصول وإعلان البنك المركزي الأوروبي عن خطة لشراء السندات من دول منطقة اليورو المثقلة بالديون.

وبين المعادن النفيسة الأخرى، زادت الفضة %0.6 إلى 34.78 دولار للأوقية، بينما ارتفع البلاتين في السوق الفورية %0.6 إلى 1631.25 دولار للأوقية، كما ارتفع سعر البلاديوم %1.4 إلى 669.47 دولار للأوقية.

© Al Arab 2012

إضافة تعليق