العوامل المؤثرة على توقعات اسعار الذهب فى مصر

بعد مضى ما يقارب اربع اشهر الأن ما يزال السؤال المحير ما هى توقعات اسعار الذهب فى الفترة القادمة يتردد كثيرا خاصة فى ظل تذبذب اسعار الذهب العالمية وعدم قدرة الذهب على كسر حاجز 1800 دولار فى ما يقارب ستة اشهر الان ، وكانت توقعات الذهب لعام 2012 تشير الى تخطية حاجز 2000 دولار للاوقية خلال العام الماضى ، فما السبب فى إنخفاض سعر الذهب الأن وعدم القدرة على مواصلة الصعود ، و هل ما تزال التوقعات أيجابية للذهب للعودة للصعود مجددا ، نلقى الضوء على تلك الاسئلة على آثر دراسة اجرتها مجلة فوربس الامريكية والتى تناولت توقعات اسعار الذهب فى الفترة القادمة و العوامل التى تؤثر على اسعار الذهب والتى دلت على استمرار الارتفاع وذالك لعدة اسباب وهى :

1- تواصل عمليات شراء البنوك المركزية فى العالم للمعدن النفيس :

ما تزال كثير من البنوك المركزية العالمية تدفع بمزيد من عمليات شراء الذهب واستبدال العملة الصعبة لديها بمزيد من السبائك الذهبية فى ظل إنخفاض اسعار الذهب العالمية لما دون 1650 دولار للاوقية خاصة البنوك فى اسيا وامريكا اللاتينية .

2- قلق متنامى لدى المستثمرين من مشكلة الديون الاوروبية :

ما تزال عدم الروية الواضحة لمشكلة الديون الأوروبية وقلق المستثمرين من أوضاع القطاع المصرفى الأوروبى يدفع مزيد من المستثمرين الى التحوط بشراء الذهب لحماية رؤوس اموالهم خاصة مع الزيادة الواضحة للاستثمارات الاوروبية بالذهب التى بلغت ارقام قياسية بنهاية العام الماضى .

3- شراء الذهب من قبل صناديق الاستثمار :

مع ارتفاع وتيرة التدولات باستخدام الذهب وتدفق تداول صناديق الذهب التى وصلت الى 77 طناُ والتى تهدف الى حماية المستثمرين بشراء الذهب للتحوط وباعتبارة ملاذ آمن .

4- تزايد الطلب الصينى على الذهب :

تعتبر الصين من اكبر دول العالم فى إنتاج الذهب وأيضا من الدول المستهلكة للذهب ، ومع تزايد شغف الصينين بشراء الذهب وافتتاح محلات تجزئة جديدة فى المدن الصغيرة وتوقعات بارتفاع دخل الفرد فى الصين تدفع الصين الى إستهلاك المزيد من الذهب .

5- ارتفاع تكلفة عملية استخراج الذهب :

استخراج الذهب من المناجحم تعتبر عملية مكلفة جدا واصبحت فى الفترة الاخيرة تواجة بعض شركات التنقيب عن الذهب صعوبة فى استخراج تصاريح التنقيب بالاضافة الى ندرة الجيولوجين المهرة وارتفاع تكلفة اجورهم ادت الى قلة المعروض من الذهب الجديد فى الاسواق ، اى ما معناة قلة المعروض وكثرة الطلب على الشراء .

واشارات الدراسة الى ان توقعات الذهب فى الفترة القادمة ما تزال تشير الى بعض الارتفاع العالمى للعوامل السابقة ، وعن الصعيد المحلى و توقعات اسعار الذهب فى مصر مع الحالة الاقتصادية المتدهورة بالاضافة الى تراكم المزيد من الديون الداخلية والخارجية التى بلغت ما يقارب 35 مليار دولار والتى بالتاكيد سوف تنعكس على تدهور الجنية امام العملات الرئيسية والتى تؤدى الى ارتفاع اسعار الذهب فى مصر فى الفترة القادمة .

إضافة تعليق