الرئيسية / أخبار الذهب / توقعات الخبراء بتجاوز اسعار الذهب 1900 دولار بداية 2013

توقعات الخبراء بتجاوز اسعار الذهب 1900 دولار بداية 2013

توقعات الخبراء بتجاوز اسعار الذهب 1900 دولار بداية 2013

أسعار الذهب اليوم (وكالات)

توقع خبراء الذهب فى السوق السعودى ان ترتفع اسعار الذهب خلال نهاية العام الحالى وبداية العام القادم لتتجاوز 1900 دولار للاوقية وذالك عقب تحقيق الذهب لاعلى سعر فصلى منذ عامين متاثرا بالعوامل السياسية فى منطقة اليورو مع ارتفاع القوة الشرائية لعدد من الدول لرفع احتياطى مخزونها من الذهب .

وقد ارتفعت اسعار الذهب فى نهاية جلسات الاسبوع الماضى لتحقق افضل اداء فصلى فى اكثر من عامين وذالك عقب تعزيز الميزانية الاسبانية التى زادت من شهية المستثمرين لشراء الاصول عالية المخاطر مما دفع الاسواق للارتفاع من جديد .

ويرى قاسم اليافعي، المستثمر في قطاع الذهب والمجوهرات في السوق السعودية، في حديثه لصحيفة الشرق الأوسط، أن الذهب قد ارتفع خلال فترة ليست بعيدة إلى نحو 1900 دولار للأونصة، ولكن الآن وعند إقفاله في نهاية الربع الثالث وصل إلى أعلى سعر ربعي، ومن المتوقع أن يصعد السعر إلى ما يقارب 1850 دولارا للأونصة نظرا للعديد من العوامل، أهمها اتجاه الدول عالميا إلى شراء أكبر مخزون من الذهب.

وأضاف “مثال لذلك، فإن إيران اشترت كميات كبيرة من الذهب من السوق الدولية ومن تركيا تحديدا، في ما يبدو أنه إشارة إلى تعاظم الضغوط السياسية عليها لخفض انكشافها على الدولار، كذلك لدعم احتياطاتها بدلا من العملة الورقية، ومحاولة لتحويل ادخاراتهم إلى الذهب تحسبا للأوضاع الاقتصادية من عقوبات ونحوها”.

وحول السوق المحلية في السعودية أشار اليافعي إلى أنه من الملاحظ منذ فترة أن حجم المبيعات انخفض بأكثر من 50 في المائة من حيث مبيعات الأفراد والمؤسسات، ولكن لن يؤثر ذلك على المستثمر الذي يجني أرباحه من خلال ارتفاعات الذهب عالميا.

ويتوقع مستثمر الذهب أن يكون هناك تحركات سعرية خلال الأشهر المقبلة، مضيفاً “من المتوقع أن نشهد غدا افتتاحا بأسعار قد تفوق الإقفال في أول تداول في الربع الرابع، ومن المحتمل أن يبدأ في النزول في أول لحظاته، وهذا دائما ينعكس بالارتفاع في ما بعد، وسيكون السعر متأرجحا ما بين 1600 إلى 1850 دولارا للأونصة خلال الأشهر الثلاثة المقبلة إلا في حالة حدوث أي أمور خارجية تطرأ على البورصة”.

وارتفع السعر الفوري للذهب 0.2 في المائة إلى 1780.30 دولار للأونصة خلال تداولات جلسات آخر الأسبوع في الأسواق العالمية، وزادت عقود الذهب الأميركية تسليم ديسمبر (كانون الأول) 2.50 دولار إلى 1783 دولارا للأونصة، كما أن الذهب في طريقه للارتفاع بنسبة 11.4% في الربع الثالث في أفضل أداء فصلي له منذ الربع الثاني من 2010.

ولا يفصل المعدن النفيس سوى دولارات عن أعلى مستوياته في ستة أشهر ونصف الشهر والذي سجله في وقت سابق من الشهر الحالي، بعد أن أطلق البنك المركزي الأميركي جولة ثالثة من إجراءات التيسير النقدي.
من جهته، توقع حسين اليامي صاحب مجوهرات ومصانع بن عنكيص أن يتواصل الارتفاع إلى نحو 1930 دولارا بعد أن أغلق الأسبوع الماضي على نحو 1772 دولارا، وارتداده إلى نحو 1650 دولارا بسبب ارتباط عقود البترول وانخفاض في اتحاد اليورو، في ظل ارتفاع البترول والأحداث في المنطقة مقابل الإقبال العالمي على الذهب كمخزون شراء أسري أو على المستوى الدولي للبنوك والمستثمرين العالميين.

وبين اليامي أن هناك مناطق في السعودية تشهد مبيعات لا بأس بها مقابل ضعف في بعضها الآخر، فالمنطقة الجنوبية والعاصمة الرياض والمنطقة الشرقية المشتريات فيها تشهد مبيعات جيدة، بعكس منطقة مكة المكرمة تختلف كميات البيع فيها، إضافة إلى أن هناك تبادلا تجاريا بين دول الخليج من خلال المصانع في الإمارات والبحرين والكويت أيضا، فهناك مصانع تصدر مشغولات يوميا (ذهب مصنع) للخليج وشرق آسيا.

وقال إن العائق الوحيد للمستثمرين يكمن في تقليص عدد الفروع في حالة الارتفاعات، فبدلا من أن يكون هناك 20 فرعا يحاول أن يقلصها إلى 5 فروع في المناطق السعودية، لأن قيمة الذهب ترتفع ويصعب فتح فروع على التجار لزيادة التكاليف، مما ينعكس على تقليل فرص التوظيف، خاصة أن قطاع الذهب يشترط أن يكون الموظفون فيه سعوديين.

من الجدير بالذكر ان المعادن النفسية قد حققت نتائج ايجابية ايضا وارتفعت الفضة 25% خلال الربع الثالث وزادت فى السوق الفورية الى 34.74 دولار للاوقية .

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>