مجموعة دبي للذهب والمجوهرات تشارك في أكبر معرض للمجوهرات

تنظم وزارة التجارة الخارجية الاماراتية مشاركة دولة الإمارات العربية المتحدة في معرض “جيه سيه كيه لاس فيجاس” أكبر معرض للمجوهرات بالولايات المتحدة الأميركية بالتعاون مع مجموعة دبي للذهب والمجوهرات، خلال الفترة من الأول إلى الرابع من يونيو المقبل بمشاركة أكثر من 14 جهة.

 

وتأتي مشاركة الوزارة في المعرض، الذي سيعقد في ولاية لاس فيجاس الأميركية، انطلاقاً من الترويج لتجارة الذهب والماس الإماراتية في أسواق عالمية شتى، واكتشاف الفرص التجارية والاطلاع على التطور المتنامي في صناعة وتجارة الذهب عالمياً والمساهمة في نمو هذه الصناعة عبر توطيد مكانة تجارة الذهب باعتباره أحد أهم المساهمين التجارة الخارجية الإماراتية.

 

وقال محمد حمدان مدير إدارة الترويج التجاري بوزارة التجارة الخارجية في بيان صحفي، إن التجارة الخارجية الإماراتية من الذهب والمجوهرات تحتل أهمية خاصة بهيكل التجارة الخارجية للدولة، لذلك فإن الوزارة تسعى لتعزيز المشاركات الإماراتية في أهم المعارض التي تقام في العالم لما لذلك من أهمية كبيرة في تحقيق التواصل بين مجتمع الأعمال الإماراتيين ونظرائهم في العالم وتوفير منصة مثالية للشركات الوطنية للتواصل مع الشركات والمؤسسات العالمية حيث من المنتظر مشاركة الآلاف من تجار ومصممي ومصنعي الذهب والمجوهرات الذهب مع وجود 2500 شركة عارضة من 22 دولة، مما يتيح فرصة إبرام العقود التجارية وإنشاء شراكات استثمارية تساهم في تنمية الصادرات الوطنية وزيادة مساهمة التجارة الخارجية في الناتج المحلي وتعزيز التنمية الاقتصادية في دولة الإمارات.

 

أثنى عنان فخر الدين رئيس مجموعة دبي للذهب والمجوهرات على الجهود التي تبذلها وزارة التجارة الخارجية في خلق قنوات التواصل بين قطاعات رجال الأعمال والمصنعين الإماراتيين ونظرائهم حول العالم من خلال المشاركات في المعارض والفعاليات الدولية، التي تتيح الفرصة للاطلاع على أحدث ما توصل إليه العالم في مختلف الصناعات والمجالات التجارية، وأضاف أن مجموعة دبي للذهب والمجوهرات تعمل على المشاركة في معارض المجوهرات الرائدة عالميا من أجل الترويج لإمارة دبي باعتبارها “مدينة الذهب” ووجهة المجوهرات في العالم”.

 

مجموعة دبي للذهب والمجوهرات  تشارك في  أكبر معرض للمجوهرات

وأشار فخر الدين إلى أن الولايات المتحدة الأميركية تعد من أكبر المستهلكين للماس في العالم، مما يعظم فرصة المشاركة في فعاليات المعرض وفتح قنوات شتى لتجار المجوهرات والألماس في دولة الإمارات لاكتشاف الأسواق الخارجية ومنح الفرصة للوقوف على أسواق أخرى لتلبية متطلبات شريحة كبيرة وواسعة النطاق من موردي الألماس والمجوهرات والمشترين من دولة الإمارات، وذلك بإشراف ومساندة وزارة التجارة الخارجية الإماراتية.

 

من جانبه، قال روبرت بانرمان الملحق التجاري بالقنصلية الأميركية بدبي” نثمن جهود وزارة التجارة الخارجية الإماراتية في تنظيم مشاركة الإمارات بوفد تجاري كبير في معرض لاس فيجاس للمجوهرات. وكلنا أمل في أن يحظى الوفد بمشاركة ناجحة ويحقق أهدافه كاملة من المعرض والاستفادة في عقد عدد من اللقاءات مع نظرائهم الأميركيين أو المشاركين من مختلف دول العالم في المعرض”.

إضافة تعليق