مبيعات الذهب في الإمارات تنمو 22% العام الماضي إلى 10,3 مليار درهم

ارتفعت قيمة مبيعات الذهب في الدولة خلال العام الماضي 2010 بنسبة 22% لتبلغ 10 مليارات و337 مليون درهم (2,8 مليار دولار) وفقا لتقرير صادر عن مجلس الذهب العالمي، الذي أشار إلى أنه بالرغم من الزيادة في قيمة المبيعات، إلا أن كمية البيع سجلت انخفاضا بنسبة 3% وذلك نتيجة لارتفاع الأسعار.

وأفادت بيانات التقرير بأن الإمارات حققت ثاني معدل نمو في الشرق الأوسط بعد السعودية، وسجلت مبيعات المجوهرات بأنواعها على مدى العام الماضي من حيث القيمة زيادة بحوالي 17% لترتفع من مليارين و105 ملايين دولار في العام الأسبق الى مليارين و471 مليون دولار في العام 2010.

مبيعات الذهب في الإمارات

مبيعات الذهب في الإمارات

جاء ذلك فيما سجل الاستثمار في الذهب نموا بنسبة 74% خلال العام الماضي، ليصل الى 388 مليون دولار، مقابل 195 مليونا في 2009، بينما سجل الربع الأخير من 2010 نموا في المبيعات الكلية من حيث القيمة بنحو 17% لتصل الى 662 مليون دولار، مقابل 564 مليون في الربع الرابع من عام 2009.

ونوه التقرير الى أن المبيعات زادت في العام الماضي من حيث القيمة، نتيجة ارتفاع الأسعار، منوها الى أن المبيعات للمعدن الأصفر انخفضت من حيث الكمية في العام 2010، بنسبة 3% وهي الأقل بين دول الشرق الأوسط، لتنخفض الى 72 طنا، مقابل 73.9 طن في العام 2009، وجاء الانخفاض في المبيعات للمجوهرات 6% لتبلغ 63.4 طن، في 2010، مقابل 67.6 طن في 2009. ونوه التقرير الى أن الاستثمار في الذهب حقق نمو من حيث الكمية على مدار العام الماضي بنسبة 37% ليصل الى 8.6 طن مقابل 6.3 طن، في العام الأسبق.

وتوضح بيانات التقرير بأن الربع الرابع من 2010 سجل نمو في الاستثمار بالذهب بنحو 89% من حيث القيمة ليصل الى 83 مليون دولار مقابل 44 مليون دولار في الربع المماثل من العام 2009، بينما سجل مبيعات المشغولات الذهبية نمو 11% في الربع الأخير من العام الماضين لتصل القيمة الى 579 مليون دولار، مقابل 520 مليون دولار في الربع الرابع من 2009.

ويشير التقرير الى أن الاستثمار في الذهب من حيث الكمية ارتفع بنسبة 52% في الربع الأخير من 2010، لتصل الى 1.9 طن مقابل 1.3 طن في الربع الأخير من 2009، بينما تراجعت المبيعات من حيث الكمية للذهب بنسبة 10% لتنخفض الى 13,2 طن مقابل 17,7 طن خلال فترتي المقارنة.

وعلى مستوى الشرق الأوسط ارتفعت قيمة مبيعات الذهب عامة في العام 2010 بنحو 21% لتصل الى 9275 مليون دولار، مقابل 7639 مليون دولار في العام 2009، وسجل النمو في الاستثمار بالمعدن الأصفر 69% ليصل الى مليار و35 مليون دولار، مقابل 312 مليون دولار، بينما سجلت المبيعات للذهب المباشر 17% زيادة بين عامي 2009 و2010، لتصل الى 8240 مليون دولار.

وسجلت السعودية نموا في المبيعات بنسبة 24% في 2010 لتصل الى 3402 مليار دولار مقابل 2740 مليار دولار في 2009، وبلغ معدل النمو في الاستثمار بالذهب 66% مسجلا 574 مليون دولار، بينما البيع المباشر للمجوهرات في السعودية في العام الماضي 2828 مليون دولار، مقابل 2395 مليون دولار في 2009 بزيادة 18%. أما في مصر فقد سجلت زيادة 20% بشكل عام محققة مبيعات 2176 مليون دولار في 2010 مقابل 1816 مليون دولار في 2009، وبلغ النمو في الاستثمار من حيث القيمة 79% ليصل الى 94 مليون دولار بينما المبيعات المباشرة بلغت 2081 مليون دولار بزيادة 18%.

بينما بلغت مبيعات باقي دول الخليج 889 مليون دولار بزيادة 14% في القيمة، منها 29 مليون دولار استثمارات في الذهب و860 مليون دولار مبيعات مباشرة.

وكان مجلس الذهب العالمي اكد “أن العام 2010 كان عامًا بارزًا للذهب على مستوى العالم، حيث سجل الذهب طلباً قوياً في جميع القطاعات، وقد بلغ الطلب على الذهب خلال هذا العام أعلى معدل له منذ عشر سنوات.

وبلغ الطلب السنوي 3812.2 طن بقيمة 150 مليار دولار، سجل الطلب على الذهب رقمًا قياسيًا جديدًا في التاسع من نوفمبر 2010، حيث بلغ سعر الأوقية 1421 دولارا. وأفاد المجلس بأن قطاع المجوهرات شهد انتعاشًا كبيرًا في 2010، حيث كان الطلب السنوي أعلى بنسبة 17% عما كان عليه في 2009، فقد آثر المستهلكون الآسيويون معدل الطلب على الذهب، وتحديدًا في الصين والهند.

وتوقع أن يستمر الطلب الصيني في تزايد سريع خلال 2011 حيث ظل النمو الاقتصادي في الصين قويًا، بينما من المحتمل أن يظل الطلب الهندي على المجوهرات في حالة انتعاش ونمو.

وقاد المستهلكون الآسيويون الطلب بالتزامن مع انتعاش السوق الهندي والزخم القوي في الطلب على الذهب في الصين، وهو ما شكل 51% من إجمالي الطلب على المجوهرات والاستثمار خلال العام.

يذكر أن الطلب على الذهب بلغ أعلى معدلاته منذ عشر سنوات في 2010 وهو 1812.2 طن، بعد أن ارتفع الطلب بنسبة 9% هذا العام مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي، وزاد بشكل طفيف عن أعلى قيمة له في 2008 على الرغم من الزيادة التي بلغت نسبتها 40% في مستوى سعر المتوسط السنوي بين 2008 و2010. ومن حيث القيمة، ارتفع إجمالي الطلب السنوي على الذهب بنسبة 38%، حيث بلغ 150 مليار دولار

المصدر الإتحاد

إضافة تعليق