ما اسباب تراجع سعر الذهب ؟

ما اسباب تراجع سعر الذهب ؟

واصل سعر الذهب سلسلة الانخفاضات التي بدأها الأسبوع الماضي، ليفقد المعدن النفيس نحو 5% من قيمته خلال تعاملات الأسبوع الماضي.

وجاءت موجة هبوط الذهب لتكون أطول سلسلة خسائر للمعدن النفيس في 4 أعوام، وسط عدد من الاجراءات الأمريكية لتنشيط الاقتصاد المحلي، وهو ما رفع من قيمة الدولار الأمريكي لأعلى مستوى منذ عام 2008 مقابل سلة العملات الرئيسة.

وانخفض سعر الذهب العالمي بنحو 20% منذ بداية العام، وسط انتعاشة واضحة للبورصات العالمية وارتفاع للدولار مقابل العملات الرئيسية الأخرى، حيث بلغ سعر الأوقية اليوم الاثنين نحو 1345.44 دولار.

لماذا يتراجع المعدن النفيس؟

الواقع أن السبب الأبرز لتراجع سعر الذهب حول العالم هو وصوله لمستوى قياسي من الارتفاع، حيث استمرت دورة صعود الذهب لنحو 12 عامًا متواصلة.

ويأتي الهبوط الحالي للمعدن النفيس كردة فعل منطقية عقب موجة صعود استمرت لأكثر من 12 عامًا، كان فيها الذهب هو الملاذ الأمن خلال عدة أزمات اقتصادية عالمية كان من أبرزها أزمتي الرهن العقاري والديون السيادية التي ضربت الولايات المتحدة الأمريكية وأوروبا وعدة دول أسيوية ونامية.

كما ساهم في تراجع أسعار الذهب حقيقة ارتفاع أسعار الأسهم في عدة بورصات عالمية، وانتعاشة سوق المال في عدد كبير من الدول، وهو ما دفع المستثمرين للاتجاه إلى الاستثمار في أدوات مالية أخرى، وقلل من الطلب العالمي على المعدن النفيس.

وتأثر سعر الذهب كذلك بارتفاع سعر صرف الدولار الأمريكي أعلى مستوى خلال 5 أعوام مقابل سلة العملات الرئيسية.

كما أشارت مجلة businessweek الأمريكية في تقرير نشر مؤخرًا إلى أن هبوط معدل التخضم العالمي قلل من قيمة المعدن الأصفر كمخزن للقيمة.

وأوضح التقرير أنه مع تراجع التضخم حول العالم فإن مستثمرو الذهب والذين كانوا يلجاؤن إليه للهروب من انهيار مدخراتهم المالية، فضلوا التراجع ومحاولة الهروب من مراكزهم الاستثمارية في الذهب بأي سعر.

وكان تقرير لـ جي بي مورجان قد ذكر أن التضخم العالمي تراجع بنحو 4% في عام 2011، ولايزال يواصل التراجع الملحوظ منذ ذلك الوقت.

إضافة تعليق