تراجع الذهب وسط تكهنات بشان سوريا

تراجع الذهب وسط تكهنات بشان سوريا

تراجعت اسعار الذهب ما يقارب اثنين بالمئة اليوم الاربعاء مع جني المستثمرين للأرباح قبل تقرير مهم بشأن الوظائف غير الزراعية يمكن أن يعطي مؤشرات بشأن توقيت تقليص التحفيز النقدي في الولايات المتحدة ووسط تكهنات بأن ضربة عسكرية أمريكية ضد سوريا ليست وشيكة.

وخسر الذهب 1.8 في المئة ليهبط لأدنى مستوى في الجلسة عند 1380.20 دولار للأوقية وجرى تداوله الساعة 1450 بتوقيت جرينتش منخفضا 1.6 في المئة.

وانخفضت العقود الأمريكية الآجلة للذهب تسليم ديسمبر كانون الأول 23.40 دولار إلى 1388.80 دولار للأوقية.

وزاد الذهب 1.4 في المئة يوم الثلاثاء بعدما فاز الرئيس الأمريكي باراك أوباما بتأييد أعضاء بارزين في الكونجرس من بينهم جمهوريون لتوجيه ضربة عسكرية محدودة ضد سوريا لمعاقبة حكومة بشار الأسد على ما تقول واشنطن إنه هجوم بالأسلحة الكيماوية على مدنيين.

لكن روسيا قالت يوم الأربعاء إنه لا يحق للكونجرس الامريكي إقرار استخدام القوة دون موافقة مجلس الأمن الدولي في حين قال السناتور الجمهوري البارز جون مكين إنه لا يؤيد مسودة قرار للجنة بمجلس الشيوخ تجيز استخدام القوة في سوريا.

وانخفضت الفضة 2.9 في المئة إلى 23.48 دولار للأوقية.

وتراجع البلاتين لأدنى مستوى منذ السابع من يوليو تموز إلى 1489.30 دولار للأوقية.

وهبط البلاديوم 2.5 في المئة إلى 698.40 دولار للأوقية

إضافة تعليق