تراجع الذهب والفضة بعد بيانات قوية للوظائف وتوقعات بالمزيد

تراجع الذهب والفضة بعد بيانات قوية للوظائف وتوقعات بالمزيد

اسعار الذهب – الذهب يجري تداوله عند 1459.85 منخفضا بنسبة 8.75 هذا الصباح بعد تحول السوق في أواخر جلسة التداول في أمريكا الشمالية. وأظهرت بيانات صدرت أمس بتحسن المستمر في سوق الوظائف في الولايات المتحدة مما ساعد على تقوية الدولار. في وقت لاحق من نفس اليوم، وأشار عضو اللجنة الفيدرالية بلوسر أن البنك الفيدرالي قد تنظر في خفض مشترياتها الأصول الشهرية كما تظهر علامات على تعافي كبيرة في سوق العمل.

ظلت عقود الذهب خلال التداول امس بعد ارتفاعه أكثر من 1 في المئة في الجلسة السابقة، التي تفتقر إلى قوة دافعة لمزيد من الارتفاع مع خفض المستثمرين حيازاتهم على السبائك تبادل الأموال المتداولة إلى أدنى مستوياتها منذ أوائل عام 2009. كانت أسعار السبائك-ملزمة نطاق هذا الشهر، ممزقة بين سيارة بيك اب في الطلب الفعلي بعد تراجع الأسعار إلى أكثر من 2 سنوات منخفض في منتصف ابريل نيسان وعدم الاهتمام من المستثمرين الذين يتحولون أموالهم في الأسهم، حيث المكاسب في وول ستريت

كان هناك إشارة إيجابية من قبل المستثمرين الذين زادوا استثماراتهم في الاستثمارات المدعومة بالذهب.وزادت عقود الذهب بشكل طفيف إلى 2،241 طن، وهي المرة الأولى في 40 يوما.

أسعار الذهب من المرجح أن تنزل إلى تحسين التوقعات الاقتصادية ومن المرجح أن يضر الاستئناف الذهب ملاذا آمنا باعتبارها الأصول ذات المخاطر العالية تبدو أكثر جاذبية دوليا. الذهب هبط اكثر من 1٪ في جلسة تعاملات متقلبة، حيث ارتفع الدولار الى أعلى مستوياته في 4 سنوات مقابل الين وارتفع مقابل اليورو، وخفض نداء السبائك كأداة للتحوط ضد انخفاض قيمة العملة الامريكية.

ارتفع الدولار الأمريكي فوق مستوى 100 ​​ين ياباني يوم الخميس، للمرة الأولى في 4 سنوات كما قد خففت نقاط البيانات أقوى الأخيرة مخاوف المستثمرين بشأن النمو الاقتصادي في الولايات المتحدة. انخفضت طلبات إعانة البطالة الأمريكية للأسبوع انتهت 4 مايو بواسطة 4،000 إلى 323،000، وهو أدنى مستوى منذ يناير كانون الثاني عام 2008.

ارتفع مؤشر الدولار الأمريكي، الذي يقيس تحركات الدولار مقابل ست عملات رئيسية، إلى 82.687 من 81.807 في اواخر التعاملات يوم الاربعاء.

الفضة يتداول عند 23،770 انخفاضا بنسبة 14 سنتا كما أخذت المعادن الثمينة تعثر ويليه الفضة العظة من الذهب. انخفضت العقود الآجلة للنحاس يوم الخميس، كما واجه مقاومة قوية جداول الأسعار بعد ارتفاع المعدن إلى 3 اسبوع وسط توقعات ارتفاع الطلب من الصين أكبر مستورد بعد أرقام تجارية قوية.

وكانت أسعار النحاس إلى أسفل كما أوقفت قوة الدولار الاتجاه الصعودي في أسعار النحاس الذي ارتفع بالنسبة للدورات الأربع الماضية. ومع ذلك، كان التراجع محدودا على تحسين آفاق الطلب من الصين بعد أرقام تجارية إيجابية. ومن المتوقع المعادن الأساسية لترتفع كما تراجع المخزونات في المستودعات LME وشنغهاي وتحسين الآفاق الاقتصادية العالمية يمكن أن تدعم الأسعار.

المصدر : http://goldpricenow.org

إضافة تعليق