تجار الذهب يرفضون سعر الذهب الحالى ويزيدون فى الاسعار

تجار الذهب يرفضون سعر الذهب الحالى ويزيدون فى الاسعار

هبوط اسعار الذهب العالمية وانخفاض سعر الدولار فى مصر لم يؤثر كثير على حركة بيع وشراء الذهب

تجار الذهب يرفضون اسعار الذهب الحلية ويزيدون فى اسعار الذهب

تحايل تجار الذهب بزيادة المصنعية لتعويض خسائرهم فى سعر جرام الذهب

تجار الذهب فى مصر يرفضون بيع سبائك الذهب حاليا والجنيهات الذهب

اسعار الذهب – تباين شديد فى سعر الذهب فى محال الذهب فى مصر وبين سعر الذهب الاصلى ،فمعظم محال الذهب حاليا تعوض خسائرها بسبب تراجع سعر الذهب بزيادة المصنعية على جرام الذهب

ربما يشهد المواطن إختلاف شديد بين اسعار الذهب فى وسائل الاعلام وبين محال الذهب وهو ما قالة رئيس الشعبة العامة للذهب فى الإتحاد العام للغرف التجارية، وصفى أمين “، أن المواطن حينما يذهب إلى محل الذهب يتفاجأ بأسعار مختلفة عن التى شاهدها فى وسائل الإعلام؛ حيث يجدها مرتفعة عن السعر الرسمى المعلن، نافيًا وجود نية لدى تجار الذهب برفع الأسعار، إلا أن الفجوة بين أسعار الدولار التى يعلنها البنك المركزى والسعر الحقيقى فى السوق غير الرسمى، هى المسئول الأول عن وجود فجوة حقيقية فى أسعار الذهب.

وفى تجربة فى اسواق الذهب فى مصر قام فريق موقع اسعار الذهب اليوم بزيارة عدد من محال الذهب بمختلف المحافظات حيث كانت النتيجة إختلاف سعر جرام الذهب بين المحال فى المدينة الواحدة ما بين 10-25 جنيها للجرام .

يقول احد تجار الذهب فى مصر رفض نشر اسمة ان هبوط اسعار الذهب الحالية خلال الشهر الحالى ومع انخفاض سعر الدولار يسبب خسائر فادحة لتجار الذهب حيث معظم المعروض من المشغولات الذهبية كانت باسعار الذهب عند 1600 دولار للاوقية وسعر الدولار الحقيقى وقتها كان يفوق سبعة جنيهات ،لذلك يلجأ تجار الذهب الى زيادة المصنعية وزيادة سعر الجرام حتى لا يكون هناك خسائر خاصة مع ركود حركة الاسوق .

وفى العاطمة القاهرة فى سؤال العديد من محال الذهب التى كانت تعرض سبائك الذهب قال العديد منهم انها نفذت بينما اكد متعاملون ان محال الذهب ترفض بيع سبائك الذهب والجنيهات الذهبية بسبب تراجع سعرها ما أكثر من 1500 جنية لسبيكة الذهب وزن أوقية وهو ما يكون خسائر للتجار ، فالعديد منهم فضل عدم رعض وبيع السبائك على امل انتعاش حركة السوق وزيادة سعر الذهب من جديد .

وفى الاسكندرية تراوح سعر جرام الذهب عيار 21 ما بين 300 الى 316 جنيها للجرام فى حين ان سعرة الحقيقى لا يتجاوز 302 جنيها للجرام

وقال احد تجار الذهب فى المنصورة معللا زيادة سعر جرام الذهب انة من حق التاجر زيادة اسعار المصنعية كما يشاء اذا اصر الزبون على شراء جرام الذهب بالاسعار الحقيقة ….كيف يمكن البيع بالخسارة ؟

إضافة تعليق