بنك إسلامي في الإمارات يقدم منتجاً كاملاً في قطاع المعادن الثمينة

بنك إسلامي في الإمارات يقدم منتجاً كاملاً في قطاع المعادن الثمينة

أعلن بنك نور الإسلامي عن طرح المصكوكات الذهبية الإماراتية للبيع بالتجزئة ضمن فئات أونصة واحدة، ونصف أونصة، وربع أونصة وعُشر أونصة بنقاء 99.99 % (24 قيراطاً). وبهذه الخطوة المبتكرة، يصبح أول بنك إسلامي في الإمارات يقدم منتجاً كاملاً في قطاع المعادن الثمينة. وقد تم إطلاق هذه المبادرة بالشراكة مع مركز دبي للسلع المتعددة الذي قام بتصميم وإطلاق المصكوكات الذهبية الإماراتية في شهر أبريل 2012. وتم صك القطع الذهبية في دار “أرجور هيراوس” السويسرية، وهي واحدة من أكبر الشركات المصنعة للمعادن الثمينة في العالم، وهي معتمدة من قبل معيار دبي لتسليم السلع التابع لمركز دبي للسلع المتعددة.

استثمار طويل الأجل

وقال عمر أنور، رئيس الخزانة بالإنابة في البنك: يعتبر الذهب استثماراً طويل الأجل ويمتاز بقدرة عالية على تقديم عوائد متعددة، في الوقت الذي نلاحظ فيه أن معظم المستثمرين يشعرون بالقلق من الاستثمار في الأوراق المالية الذهبية، التي لا تعطي نفس ضمانات الذهب الفعلي، حيث هناك دائماً تساؤلات حول نسبة مخزون الذهب العالمي وإصدار الشهادات. من ناحية أخرى، لطالما شكّل تخزين الذهب مصدر قلق بالغ بالنسبة للمستثمرين، لكن في ضوء توفر مرافق آمنة للتخزين، تغدو منتجاتنا استثماراً آمناً للأفراد الذين يبحثون عن مجالات استثمارية مربحة لأموالهم.

سبائك بوزن كيلوغرام

ويقدم البنك كذلك سبائك ذهبية بوزن كيلوغرام واحد للسبيكة وذلك للكميات التجارية الكبيرة، التي يمكن الحصول عليها من موردين مفضلين، بما في ذلك أرجور – هيراوس، سويس جولد، الإمارات للذهب، ومصفاة الاتحاد للذهب.

من جهته قال أحمد بن سليم، الرئيس التنفيذي لمركز دبي للسلع المتعددة: هذه القطع الذهبية بمثابة احتفاء بإنجازات حكام الإمارات. ونحن نرى المصكوكات الذهبية الإماراتية تساهم في نمو الاقتصاد الإسلامي بما يتماشى مع رؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، بشأن جعل دبي عاصمة للاقتصاد الإسلامي.

التخزين عبر طرف ثالث

وكخدمة ذات قيمة مضافة، يقدم نور خدمة التخزين عبر طرف ثالث مؤمّن عليه. وفي المقابل، سيتم تزويد العملاء بشهادات للمنتجات الذهبية، كما يمكن للعملاء بدلاً من ذلك تسلم الذهب سواء كمصكوكات ذهبية أو سبائك عبر آلية تسليم متفق عليها مع طرف ثالث. ويمكن أيضاً تسلم القطع الذهبية مباشرة من المخزن مع ضمان مسبق.

وقال جوتام ساسهيتال، الرئيس التنفيذي للعمليات في مركز دبي للسلع المتعددة: يتعاون مركز دبي للسلع المتعددة مع مؤسسات مثل بنك نور الإسلامي الذي يلتزم بتطوير حلول مصرفية إسلامية مبتكرة. البنك يمثل ثقافة التغيير التي تشهدها دبي من خلال دمج تداول السبائك والمصكوكات الذهبية في أنشطته المصرفية.

10.2

تأتي مبادرة بنك نور الإسلامي، لتقديم مصكوكات وسبائك ذهبية استجابة للطلب الكبير على هذا المعدن الثمين في الإمارات. ففي عام 2012 فقط، وصل إجمالي مبيعات الذهب من الحلي والسبائك والمصكوكات إلى مليارين و777 مليون دولار أميركي أي ما يساوي 10.2 مليارات درهم، وفقا لمجلس الذهب العالمي.

إضافة تعليق