الذهب يستقر حول مستوى 1,250 دولار للاوقية بعد تراجع فصلي قياسي

الذهب يستقر حول مستوى 1,250 دولار للاوقية بعد تراجع فصلي قياسي

لم يطرأ تغيير يذكر على الذهب يوم الثلاثاء مواجهاً صعوبة في الإحتفاظ بمكاسبه للجلسة الثالثة على التوالي حيث يرتفع الدولار ويتطلع المستثمرون لدلائل أكثر على إنهاء التيسير النقدي الأمريكي قريبا.

وقد إستهل المعدن اليوم على ارتفاع حيث اضطر متعاملون على تغطية مراكزهم من البيع ومعاودة شراء المعدن بعد تسجيل الذهب أكبر خسارة فصلية له منذ 1968 على الأقل.

وقال بيرنارد سين، نائب رئيس شركة ام.كيه.اس كابيتال، “كان هناك بعض من تغطية المراكز في وقت باكر من اليوم لكن بشكل عام يتوخى المستثمرون الحذر بسبب قوة الدولار قبيل بيانات أمريكية يوم الجمعة التي إذا جاءت أفضل من المتوقع، من الممكن معها إستئناف زخم البيع”.

فيركز حاليا المستثمرون، القلقين من إتخاذ مراكز جديدة قبل عطلة أمريكية يوم الخميس، على تقرير الوظائف الأمريكية يوم الجمعة والقراءة القوية لهذا التقرير بشأنها زيادة عوائد السندات والدولار، وفي المقابل انخفاض الذهب.

وارتفع الذهب للتعاملات الفورية إلى 1,267,20 دولار للاوقية في وقت سابق من اليوم وإستقر بلا تغيير عند 1,252,66 دولار في الساعة 14:08 بتوقيت جرينتش. ونزلت العقود الاجلة الأمريكية للذهب تسليم أغسطس 0,3% إلى 1,251,70 دولار للاوقية.

وقد خسر الذهب نسبة 23% في الفترة من أبريل إلى يونيو على تكهنات أن السياسة التحفيزية للاحتياط الفيدرالي تشارف على نهايتها. ويدعم هذا زيادة أسعار الفائدة ويجعل المعدن النفيس أقل رواجاً.

وحذر محللون أن التعافي الحالي من المستوى الأدنى في ثلاثة أعوام الذي تحقق الأسبوع الماضي عند 1,180 دولار ليس مرجحاً أن يستمر طويلاً، ويتوقع البعض أن تنزل الأسعار في نهاية المطاف صوب 1,000 دولار للاوقية.

وقال روبين بهار، محلل بنك سوستيه جنرال، “الدولار من المرجح أن يقوى أكثر في النصف الثاني من العام حيث يتحسن الاقتصاد”.

وارتفع الدولار إلى أعلى مستوى في خمسة أسابيع مقابل سلة من العملات، بينما استقرت عوائد السندات الأمريكية حول 2,5%.

إضافة تعليق