الذهب يتراجع وسط مخاوف بشأن التحفيز

الذهب يتراجع وسط مخاوف بشأن التحفيز
تراجعت اسعار الذهب اليوم بعد أن قال مسؤول بنك الاحتياطي الفيدرالي ان صناع السياسة قد يبدأون خفض التحفيز المالي في الولايات المتحدة في وقت مبكر من الشهر المقبل.

انخفض الذهب 2.7 في المئة في ذلك اليوم، وهو أكبر منذ 5 يوليو. في حين ارتفعت أسعار 70 في المئة من نهاية ديسمبر 2008 الى يونيو 2011 حيث اشترى بنك الاحتياطي الفيدرالي الديون وأججت المخاوف من التضخم.

تراجعت العقود الآجلة للذهب تسليم ديسمبر 0.4 في المئة ليغلق على مستوى 1،327 دولار للاوقية في الساعة 1:47 في نيويورك.

يوم 19 سبتمبر، قفز سعر 4.7 في المئة، وهو اكبر منذ مارس 2009، بعد أن قال مجلس الاحتياطي الاتحادي انه يريد ان يرى المزيد من الأدلة على الانتعاش الاقتصادي قبل قطع التحفيز.

تراجعت العقود الآجلة 21 في المئة هذا العام بعد موجة صعود الأسهم الأمريكية إلى مستوى قياسي وانخفاض التضخم إلى تآكل جاذبية الذهب كاستثمار بديل. وانخفضت حيازات في المنتجات المتداولة في البورصة مدعومة من معدن الى أدنى مستوياتها في ثلاث سنوات.

وقال سيتي جروب اليوم في تقرير الذهب قد تنخفض الى اقل من 1250 $ قبل نهاية العام، باعتبار أن مكاسب الاقتصاد الأمريكي والمستثمرين يتوقعون أن بنك الاحتياطي الفيدرالي إلى البدء في تخفيض عمليات شراء الأصول.

تراجعت العقود الآجلة للفضة تسليم ديسمبر 0.3 في المئة الى 21.857 دولار للأوقية في كومكس.

في بورصة نيويورك التجارية (نايمكس) انخفضت العقود الآجلة تسليم أكتوبر البلاتين 0.5 في المئة الى 1،425.90 $ للأونصة. وجرى تداول 83 في المئة أعلى من المتوسط ​​في 100 يوما الماضية، وفقا لبيانات جمعتها بلومبيرغ.

انخفضت العقود الآجلة البلاديوم تسليم ديسمبر 0.6 في المئة الى 717.95 دولار للاوقية (الاونصة).

إضافة تعليق