الذهب فوق 1,620$ للأوقية و العيون على البنوك المركزية

سعر الذهب اليوم – استقرت اسعار الذهب ببدايه التعاملات الصباحيه فوق مستويات 1,620$ للاوقيه، و هذا مع ترقب المستثمرين لقرار الفائده من البنوك المركزيه الاوروبيه و البنك الفدرالي، مع توقعات متزايده بان البنك المركزي الاوروبي و الفدرالي سوف يضيف مزيدا من الاجراءات التقشفيه لدعم وتيره النمو الاقتصادي المتباطئه في منطقه اليورو وسط تفاقم ازمه الديون الاوروبيه.

لقيت اسعار الذهب الدعم من بيانات النمو الامريكيه يوم الجمعه الماضيه و التي كانت بابطا وتيره نمو منذ عام و هذا ما يزيد من الضغوط علي البنك الفدرالي بقرب التيسير النقدي من الولايات المتحده الامريكيه لدعم وتيره النمو الاقتصادي ، و هذا ما سوف يدعم الطلب علي الذهب كاداه تحوط ضد التضخم.

الذهب فوق 1,620$ للأوقية و العيون على البنوك المركزية

يري العديدين بان البنك الفدرالي هذا الاسبوع سوف يقوم باقرار جوله ثالثه من التخفيف الكمي خلال قرار الفائده يوم الاربعاء القادم، و المزيد من التخفيف الكمي يعني تزايد الطلب علي المعدن النفيس كاداه تحوط ضد التضخم، كون هذه السياسات الميسره تدعم التوقعات المستقبليه للتضخم.

ارتفعت اسعار الذهب الانيه بتمام الساعه 07:37 بتوقيت غرينتش بنسبه 0.26% مسجلا مستويات تداول 1,627.97$ للاونصه و سجلت الاعلي عند 1,628.59$ و الادني عند 1,611.70$ مقارنه بسعر الافتتاح عند 1,615.69$، تتداول اسعار الفضه حاليا حول مستويات 27.77$ للاونصه مقارنه بسعر الافتتاح عند 27.49$ و سجلت الادني عند 27.38$ و الاعلي عند 27.79$.

استقرت اسعار الذهب فوق اعلي مستويات منذ شهريين مع استقرار الدولار الامريكي حول ادني مستوي منذ ثلاثه اسابيع مع الحديث عن تيسير السياسه النقديه في الولايات المتحده اضعف الدولار الامريكي، و دفع المستثمرين لشراء الذهب كاداه تحوط.

تتزايد التوقعات يقوم البنك المركزي الاوروبي هذا الاسبوع بالتحرك نحو تبسير السياسه النقديه خاصه بعد تصريحات دراغي الاخيره، اذ صرح يوم الخميس الماضي قائلا بان صناع السياسه النقديه سوف يفعلون كل ما يلزم لضمان انقاذ نظام العمله الموحده ( اليورو)،اشار دراغي بان منطقه اليورو اقوي مما يعتقد البعض، و اكد دراغي ايضا بان جدار الحمايه جاهز للعمل بافضل مما مضي عليه.

حث دراغي الاسبوع الماضي صناع القرار لفعل كل ما يلزم لحمايه منطقه اليورو من الانهيار متضمنا السيطره علي الارتفاع الكبير جدا في تكاليف الاقتراض، و هذا ما اعتبره بعض المستثمرين اشاره واضحه من البنك المركزي الاوروبي لاحتماليه شراء السندات الحكوميه للبلدان الاوروبيه المتعثره علي راسها اسبانيا و ايطاليا.

إضافة تعليق