اسعار الذهب فى الكويت تنخفض والمصنعية ترتفع

اسعار الذهب فى الكويت تنخفض والمصنعية ترتفع

اسعار الذهب

تشهد اسعار الذهب فى الكويت خلال الشهر الحالى انخفاض ملحوظ فى سعر الذهب مثل ما تشهدة معظم العواصم العربية حيث هبط سعر الذهب العالمى من 1924 دولارا للأونصة في سبتمبر 2011 ليتراجع الى 1390 اليوم ليسجل سعر الغرام عيار 22 فى الكويت اليوم 11.85 دينار وعيار 21 قيراطا 11.22 قيراطا .

و تشهد اسواق الذهب فى الكويت عزوف عن شراء المشغولات الذهبية على الغرم من انخفاض اسعار الذهب العالمية وفى السوق وذلك بسبب ارتفاع المصنعية التى تقترب من 40 % من قيمة سعر الذهب الخام نتيجة استغلال التجار بغرض تقليل خسائرهم من انخفاض اسعار الذهب العالمية .

قال مدير إدارة المعادن الثمينة في وزارة التجارة والصناعة مسلم العنزي ان انخفاض سعر الذهب العالمي أجبر أغلبية تجار سوق الحلي على زيادة قيمة «المصنعية» على غرام الذهب لامتصاص خسارتهم، مشيرا الى أن الوزارة ليست لديها أي سلطة رقابية بخصوص «المصنعية» وأن دورها الرقابي لا يتجاوز عملية الفحص الفني للمعادن المتداولة في السوق والأختام.

واضاف العنزى الى ان سوق الذهب فى الكويت يعتبر سوق مفتوح بمعنى ان المصنعية على الذهب لا تخضع الى تسعيرة محددة وهو ما دفع العديد من التجار الى زيادة تسعيرة الذهب باضافة زيادة فى المصنعية .

من ناحية اخرى قال رجب حامد الخبير فى اسواق الذهب ان اسعار الذهب الحالية تشهد تراجع لم تشهدة منذ 30 عام مما يؤثر على المستثمرين فى قطاع الذهب العالمى وأفاد حامد بأن الكويت تفتقر الى قانون منظم لتداول الأسعار في سوق الذهب والمجوهرات لاسيما الى قانون يحد من قيمة «المصنعية»، موضحا أن قيمة«المصنعية» تكاد تكون موحدة على مستوى الحلي المستوردة والمحلية وهذا يعتبر غير منطقي.

وقال حامد الى ان الذهب الايطالى او الذهب التركى فى الكويت يستوجب دفع ضرائب عند استيرادة وهو ما يجعل التاجر يحملها للعميل ضمن قيمة المصنعية .

وتشير التقارير الى ان هناك اتجاة من الاسواق الخليجية لشراء الذهب من دبى للاستفادة من ضوابط المصنعية و انخفاض اسعار الذهب العالمية حاليا .

إضافة تعليق