اسعار الذهب ترتفع فى السوق المحلى مع زيادة الطلب على الذهب من جديد

اسعار الذهب ترتفع فى السوق المحلى مع زيادة الطلب على الذهب من جديد
انتعشت أسعار الذهب يوم أمس اثر قراءة السوق السلبية لمحضر اجتماع الفيدرالي الأمريكي، فبعد أن وصلت أسعار الذهب الى 1197 دولار أمريكي للأونصة الواحدة استطاع السعر الإرتداد الى متسوى 1212 دولار أمريكي، لا شك أن ضعف الدولار الأمريكي الناتج عن قراءة المحضر أثر إيجاباً على أسعار الذهب وأعطى فرصة لتغير الإتجاه الهابط، تتداول أسعار الذهب في منتصف التعاملات الأوروبية عند 1217 دولار أمريكي للأونصة الواحدة.

تحركات أسعار الذهب لا تتوقف على العرض والطلب فقط، إن قوة الدولار الأمريكي أو ضعفه يؤثر مباشرةً على تحرك المعدن الأصفر، فمنذ شهر يوليو 2014 شهد الدولار الأمريكي ارتفاع واضح، اثر بذلك على أسعار الذهب وأدى الى خسارة الذهب أكثر من 200 دولار حتى نهاية عام 2014. الجدير بالذكر الآن أن هناك نية من الإحتياطي الفيدرالي الأمريكي في تحفيض قوة الدولار الأمريكي لأنه سوف يؤثر سلباً على أداء الأقتصاد الأمريكي في المستقبل وهذا ما ذكره محضر اجتماع الفيدرالي الأمريكي يوم أمس، في حال حدوث ذلك، يمكن أن نرى إنتعاش في أسعار الذهب على المدى المتوسط والطويل.

وفى السوق المحلى إرتفعت أسعار الذهب اليوم الخميس ١ جنيها فى الجرام ليسجل سعره لعيار ٢١ قيمة ٢٦٤ جنيها، وذلك نتيجة الارتفاع الطفيف فى أسعار الذهب العالمية لتسجل ١٢١١ دولارا للاوقية. وقال إيهاب واصف عضو شعبة الذهب بغرفة القاهرة إن الأسعار العالمية ارتفعت عن أسعار أمس ٤ دولارا فى الأوقية وهو السبب فى زيادة السعر المحلى جنيها واحدا، لافتا إلى أن برودة الطقس الشديدة زادت من حالة الركود فى الأسواق. وأضاف واصف أن سعر الجرام عيار ١٨ سجل ٢٢٦ جنيها ، كما سجل سعر الجرام عيار ٢٤ قيمة ٣٠١ جنيها ، كما سجل سعر الجنية الذهب قيمة ٢١١٢ جنيها.

المصدر : وكالات

إضافة تعليق