ارتفاع الذهب إلى 22 دينار للجرام

ارتفاع الذهب إلى 22 دينار للجرام

أظهرت أسعار الذهب ارتفاعا ملحوظا أمس، إذ تراوح سعر الجرام الواحد للمعدن الأصفر ما بين 21.6 دينار و 22 دينار للجرام، وربط عدد من تجار المجوهرات هذا الارتفاع نتيجة لإعلان البنك المركزي الأمريكي عن برنامج التحفيز المالي، واجتماع البنك المركزي الأوروبي إذ تم الإعلان عن سياسات جديدة للمساعدة في احتواء أزمة الديون في منطقة اليورو.

وقال المسئول في مجوهرات السراج نور الدين إحسان:” أن سعر الذهب الأصفر وصل يوم أمس إلى 22 دينار للجرام الواحد من العيار الـ 21، في حين كان يصل سعر الجرام إلى 21.600 دينار من العيار ذاته، أما سعر الجرام الواحد للذهب الأبيض فوصل إلى 18.5 دينار، مبينا أن هذا سعر البيع، ولكن سعر الشراء يختلف إذ يحسب سعر الجرام الواحد بـ 17.5 دينار، منوها أن الذهب يتأثر بالسوق العالمية وما يطرأ عليها من تغييرات وكذلك يتأثر بالتداول في البورصات العالمية”.

واعتبر التجار والمتعاملين في المجوهرات أن هذا الارتفاع في سعر الذهب في أعلى مستوياته منذ مايو الماضي، وذكرت رويترز في تقرير لها أن الذهب ارتفع في السوق بنسبة 1 % ليصل إلى 1710.90 دولارات للأوقية مسجلا بذلك أعلى المستويات من الارتفاع في ستة أشهر.

على صعيد متصل وجد مسئول مركز المديفع للمجوهرات وحيد يهوانجي أن السياسات الجديدة التي من شأنها أن تحفز المساعدات المالية في منطقة اليورو إلى ارتفاع سعر جرام الذهب بصورة مفاجأة إذ كان يتراوح سعر الجرام الواحد من المعدن الأصفر ما بين 18.5 دينار و 18.9 دينار، في الوقت الراهن وصل السعر إلى 22 دينار، في حين تراوح سعر الجرام الواحد من الذهب الأبيض ما بين 17 دينار و18.9 دينار بحسب عيار الذهب المطلوب.

وتوقع عدد من تجار المجوهرات أن يستمر هذا الارتفاع للفترة المقبلة وربما حتى نهاية العام الجاري، معتمدين في توقعاتهم على توجهات البنك المركزي الأمريكي بإيجاد سياسات جديدة لحل أزمة الديون في منطقة أوروبا، إلى جانب التخوف من التضخم في الأسواق الأمر الذي سيؤدي إلى توجيه سيولة الحكومات والأفراد إلى قطاع المعادن الثمينة.

إضافة تعليق