أسعار الذهب والفضة تستمد الدعم من تصاعد المخاوف والقلق تجاه ميزانية الولايات المتحدة

الذهب يتراجع وسط مخاوف بشأن التحفيز

ارتفعت أسعار الذهب والفضة خلال الجلسة الأمريكية عقب أربعة جلسات من التراجع مع تصاعد المخاوف والقلق الذي ينتاب المستثمرين حيال توصل المشرعين في الكونجرس الأمريكي إلي اتفاق تجاه ميزانية الحكومة الأمريكية مع تنامي المخاطر من تجميد عمل الحكومة الأمريكية بحلول منتصف الشهر المقبل عقب إنقضاء موازنة العام الجاري بحلول مطلع الأسبوع المقبل.

هذا وقد حذر وزير الخزانة الأمريكية جاكوب ليو يوم أمس الثلاثاء من كون الحكومة الأمريكية من المحتمل أن يكون لديها نحو 50$ مليار من السيولة النقدية بحلول منتصف تشرين الأول/أكتوبر، معرباً عن كون ثقة المستثمرين في توصل الأدارة الأمريكية إلي اتفاق حول سقف الدين العام تعد أكثر من ما ينبغي.

الجدير بالذكر أن الأدارة الأمريكية الحالية حينما واجهت طريق مسدود في مساعيها لرفع سقف الدين العام في آب/أغسطس من عام 2011، قبل أن يوافق الكونجرس الأمريكي على خطة لتفادي الحل الافتراضي الذي وقعه الرئيس الأمريكي باراك أوباما حينذك، شهدنا وصول أسعار الذهب لمستويات قياسية جديدة بلغت نحو 1,923.70$ للأونصة الواحدة بحلول 6 من أيلول/سبتمبر من العام ذاته.

هذا وقد شهدت أسعار الذهب ارتفاعاً ليتداول حالياً عند مستويات 1,335.59$ للإونصة، محققه أعلى مستوى لها خلال اليوم عند 1,338.14$ للإونصة بالمقارنة مع مستوياته الافتتاحية عند 1,325.46$ للإونصة ومحققه أدنى مستوى لها عند 1,316.53$ للإونصة، وذلك في تمام الساعة 11:41 صباحاً بتوقيت نيويورك.

أما عن أسعار الفضة فقد لحقت بمسيرة الذهب نوعاً ما، لتتداول حالياً عند مستويات 21.86$ للإونصة، محققه أعلى مستوى لها خلال اليوم عند 21.91$ للإونصة بالمقارنة مع مستوياته الافتتاحية عند 21.73$ للإونصة ومحققه أدنى مستوى لها عند 21.47$ للإونصة.

علي الصعيد الأخر فقد أظهر مؤشر الدولار والذي يقيس أداء العملة الأولى في العالم مقابل ست عملات رئيسية بما فيها اليورو والين الياباني والجنيه الإسترليني، تراجعاً ليتداول حالياً عند مستويات 80.34 محققا أدنى مستوى له خلال اليوم عند 80.33 منذ افتتاح تداولاته عند مستويات 80.59 ومحققا أعلى مستوى له خلال اليوم عند 80.63.

إضافة تعليق